منتدى يمن الايمان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحباً بك في منتدى يمن الايمان
يرجي التكرم بالدخول اذا كنت عضو لدينا
أو التسجيل اذا رغبت بالانضمام الى اسرة المنتدى
نتشرف بتسجيلك والانضمام إلينا


اهلاً وسهلا ً بك: زائر في منتدى يمن الايمان ، نتمنى أن تكون في أتم الصحة والسعاده
 
الرئيسيةالبوابةتواصل إجتماعيغرفة الدردشةبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
تذكرني
أحلى الشبكات الاجتماعية

        
المواضيع الأخيرة
» كتب تاريخية روعة برابط واحد
الخميس أغسطس 21, 2014 7:49 am من طرف halbl

» كتب يمنية مهمه روعه
الجمعة أكتوبر 04, 2013 11:25 pm من طرف صبحي الاحمدي

» اللهم اني .......................
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:22 pm من طرف بسمة الامل

» اللهم اني .......................
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:21 pm من طرف بسمة الامل

» كيف سيكون شعورك
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:16 pm من طرف بسمة الامل

»  سورة النصر
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:15 pm من طرف بسمة الامل

» هل تعلم ان عليك اخي / اختي في الله 360 صدقه كل يوم ؟؟!!
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:11 pm من طرف بسمة الامل

» قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالي في الشرح الممتع
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:06 pm من طرف بسمة الامل

» طريقك الى السعادة - your way to happiness
الإثنين أغسطس 12, 2013 6:33 pm من طرف عادل

» رجل ابكى رسول الله وانزل جبريل مرتين
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 7:11 am من طرف عادل

» قصيدة في الدفاع عن الرسول الكريم"
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 7:08 am من طرف عادل

» بك أستجير فمن يجير سواكـا
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 7:06 am من طرف عادل

» بك أستجير فمن يجير سواكـا
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 7:05 am من طرف عادل

» ﻟﻠﺪﻧﻴﺎ ﺳﺒﻌﺔ ﻭﺟﻮﻩ :
الخميس يونيو 20, 2013 9:04 pm من طرف بسمة الامل

» ربــــــــــي
الخميس يونيو 20, 2013 9:03 pm من طرف بسمة الامل

ليصلك كل جديد في المنتدى

ادخل بريدك الاالكتروني:

Delivered by FeedBurner

المواضيع الأكثر نشاطاً
(صحيح البخارى).....هدية للمنتدى
حملة كونوا ربانيين إستعدادا لرمضان
( صلاتى هى كل حياتى )
مجموعة متميزة من اسلاميات متنوعة
الدليل الصارم على تحريم الأغاني من القرآن والسنة و الطب الحديث
برنامج للكتابة علي الفيديو Video Edit Magic 4.4+ شرحة
تحديد التخصص الجامعي وسائل ونصائح....(صناع الحياءة)
كيفية انشاء حساب في الهوتميل
هنيئاً لك يامن تكتب بـ آلقسم ألآسلآمي
(( ميزان ))) تعال شوف ((( وزنك)))..... لاتخاف....((( صور)))
مواقع للبحث
سحابة الكلمات الدلالية
الجوال السياني مسرع سوره واجبنا مديرية الوطن الدعاء برنامج تعرف العرب iman اسئلة الايمان يقوم اقوى جهازك اليمن الملك ينفق محمد بالانترنت Nimbuzz التراويح التي للاشتراك
تصويت
ما هو إنطباعك عن المنتدى؟
 ممتاز
 جيد
 لا بأس
 بحاجة لمزيد من التطوير
استعرض النتائج

شاطر | 
 

 وطني وإيماني - محبة الأوطان في الأديان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت صنعاء
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 17/09/2011

مُساهمةموضوع: وطني وإيماني - محبة الأوطان في الأديان   الأربعاء أبريل 11, 2012 1:52 pm



وطني وإيماني



أن أتحدث عن الوطن فهذا يعني ألماً وأمَلاً، ويعني علماً وعملاً، ومسؤولية وحباً.




أما الألم فلأننا في وضعٍ لا نُحسَد عليه فضلاً عن أن نُحمَد، وأما الأمل فلا بد
منه من أجل النهوض، والنهوض فرض.




وأما العلم فأصول وقواعد ومنهاج للنهضة بالوطن، وأما العمل فمحكُّ الألم والأمل
والعلم، وإلا فحَسَرات وزفرات وآهات لا تقدم ولا تؤخِّر.




وأما المسؤولية فالتغذية المستمرة لمتابعة العمل الصالح في نهضة الوطن، وأما الحب
فلذة مبثوثة في تضاعيف ما سبق، بثَّ الروح القدسية في جسد مُسوَّى.




فتعالوا يا بني وطني نتألم ونأمل، ونعلم ونعمل، ونستشعر المسؤولية ونحب، من أجل
وطنٍ غالٍ اسمه، بل مختصره (سورية) فهل أنتم جاهزون ؟! إذاً عاهدوا ربكم وأنفسكم
على ذلك ولنأخذ على ذلك ميثاقاً، ولنبدأ إن لم نكن قد بدأنا، أو لنتابع حثيثاً إن
كنا قد شرعنا، واقبلوا مني ونحن نسير أن أتلو على مسامعكم ترنيمةً هي بمثابة حِداءٍ
للسائرين، ولم أرد أن أكون ناقلاً لنصوص قرآنية أو نبوية تتعلق بالوطن وبحبه، لأن
النقل - في رأيي - يعني أن ثمة مسافة بين الناقل والمنقول، وبين المنقول والمنقول
لهم، وإنما أردت أن أكون متفاعلاً، ولهذا سأحكي لكم نتيجة تفاعل هاتيك النصوص مع
عقلي وتفكيري وإيماني، وهذه النتيجة هي هاتيك الترنيمة والحداء وقوامها:




مقتطفات من خطبتين لي في جامع التوحيد، وقبساتٍ من مقالتين كتبتهما في صحيفة تشرين،
وقد أحببت أن أضع لهاتيك الترنيمة عنوان: "إيماني ووطني" أو "وطني وإيماني". فهيا:




1- مقتطفات من خطبة بعنوان: علمتنا يا رسول الله حب الوطن:


وهي خطبة ألقيت بجامع التوحيد الكبير بحلب منذ أكثر من خمسة عشر عاماً.




علمتنا يا رسول الله حب الوطن فتعلمناه وأحببناه.




علمتنا يا رسول الله الوفاء للوطن فها قد غدا الوفاء ديناً.




علمتنا يا رسول الله أن نكون خداماً لبلادنا فنحن على العهد باقون.




علمتنا يا حبيب الله وأرشدتنا أن نميط الأذى عن الطريق في رحاب الوطن، كل الأذى
مادِّية ومعنوية، صغيرة وكبيرة، وربطت ذلك بالإيمان، فإنا مؤمنون.




سيدي رسول الله أنت من قلت لوطنك مكة: (والله إنك لأحب أرض الله إليّ، ولولا أني
أُخرجت منك ما خرجت، ما أطيبك من بلد وأحبَّك إليّ).




فيا أبناء الوطن ضعوا نصب أعينكم – وأنتم تخدمون الوطن – أنكم مأمورون من ربكم
بذلك، وأن نبيكم يرضى عنكم وأنتم كذلك.




2- مقتطفات من خطبة عنونتها آنئذ: هكذا فلتكن تربيتنا الوطنية:


وهي أيضاً ألقيت بجامع التوحيد الكبير بحلب منذ أكثر من خمسة عشر عاماً.




ما من شك في أن الإسلام رعى حبَّ الوطن في قلب المسلم لأنه فطرة، واستنبتَ هذه
البذرة لتكون عطاءً ووفاءً.




يا أيها المواطن هذا هو الوطن، فقدّم له كل ما مكّنك ربي منه عناية ورعاية وحماية
وحباً، فذلك والله عبودية راقية تتحقق بها أمام الرحمن الرحيم.




واجبنا حيال الوطن وأعني سورية: حب ووفاء، بذل وعطاء، تضحية وفداء. فأنت أيها
التاجر تسعى لتبني سورية، وأنت أيها الجندي بوركت سواعدك وأنت تحمي سورية. وأنت
أيها المعلم بورك تعليمك وأنت تطور سورية، وأنت أيها العامل بارك الله بيديك
الوفيتين اللتين تعملان ليل نهار من أجل خير سورية، ونفع سورية، وحضارة سورية.




3- قبسات من مقالة وطن أنت يا وطني:

وقد كتبتها منذ أكثر من عشر سنين:




غالٍ أنت يا وطني، عزيز أنت يا وطني، حبيب أنت يا وطني، وطن أنت يا وطني.




أحببتُ فيك ربيعك، وشدَّني صيفك، وآنسني خريفك، وحفزني للجِدّ شتاؤك.




عشقتك والعشق بعض حقك، إذ كل الحق لك عندي فداءً، ومن يكن عاشقاً فليفدِ بالروح
الذي هو يعشق.




وطني:



كلماتي اكتست حُلّة الانتماء إذ قلت فيك، وعبائري ضُمِّخت بالوفاء إذ انتسبت إليك،
الشعر فيك شعر، والنثر فيك شعر، مادام الشعر أحاديث صدق ونبضات إخلاص، ولولاك يا
وطني ما رأيت الشعر إلا نظماً، ولا النثر إلا رصفاً.




وطني لأن دماءً حرة سُفحت على تربك شممت تربك، ولأن عيوناً وفية سهرت ترعى حدودك
أرسلت وجائب قلبي لتلفَّ حدودك. ولأن قلوباً صادقة خفقت بقربك كان قربك هو القرب.




وطني: الواو فيك وفاء، والطاء لديك طهارة، والنون منك نور، فيا وطن الوفاء والطهر
والنور، وهي بعض ما فيك، لأن الحروف مظاهر، وما تخفي وراءها أكبر.




4- قبسات من مقالة: دندنوا للوطن:

وقد كتبتها منذ أكثر من ثلاث سنوات:




لقد أحيط الوطن الغالي بالصِّعاب، ولفّته القسوة: فمن محاسبٍ متغطرسٍ، إلى معاقب
أثيم، إلى معتدٍ أفَّاك، فمتّهم غادر، ومنتهك من ذوي القربى، وهو أشد مضاضة على
الوطن من وقع الحسام الغريب الباتر. وتتابع نصال الأزمات فيتكسر بعضها على بعض.
فمَن للوطن الجريح في هذه الظروف الحرجة إلاكم أيها المواطنون، ومن لإزاحة القتام
عن وجه الوطن البريء إلا الأبناء البررة من مسؤولين في مختلف المناصب، وأفراد على
تنوع المراكز والأماكن والأعمال.




يا أبناء الوطن ويا أحبابه ويا عشاقه ويا رواده ويا أيها المستفيدون منه ويا أيها
المعتاشون على خيراته: أسرعوا إلى الدندنة بحبّ الوطن، ولا تطيلوا البقاء فيها،
وانتقلوا منها إلى الفكرة، فالنظرية، فالقاعدة، فالقانون، فالتطبيق، فالافتداء،
والتضحية. ولا يعتمدنَّ أحدكم في انطلاقه في عمله النافع وخدمته وطنه على انطلاقة
غيره، بل سابقوا وسارعوا إلى خير الوطن ونصرته بكل ما أوتيتم.




واليوم حلَّت المواطنة في القوانين الدستورية والإدارية محلَّ أي صفة أخرى دينية أو
عرقية أو قومية، وغدت اللحمة، فالحقوق لكل المواطنين واحدة، والواجبات واحدة، بغضّ
النظر عن أديانهم أو أعراقهم أو مقوماتهم، فما عاد ثمة في البلد ذي الأكثرية
المسلمة اعتبار لهذه الأمور التي تجعل من المواطن المسلم مواطناً من الدرجة الأولى
والمواطن المسيحي مواطناً من الدرجة الثانية.




دعوا الشعاراتِ واهجروا عدوات ما بينكم، والتحموا صفاً كأنكم بنيان مرصوص، واصدقوا
واعدلوا وازرعوا واصنعوا وتآلفوا وتعاونوا وتضامنوا، وغنوا وأنت تفعلون ذلك: سورية
يا حبيبتي، ووطني حبيبي، والله أكبر فوق كيد المعتدي، وبلاد العرب أوطاني، وسأعيش
رغم الداء والأعداء، وبلادي بلادي لك حبي وودادي.




نعم غنوا لتتبنوا، فمن غنى ليتبنى، ومن تبنى الذي غنى، وجبت له الجنة بعد الرفعة
والتمكين في الدنيا.




وأخيراً:




بلادٌ ألفناها على كل حالة وقد يؤلَف الشيء الذي ليس بالحسن




وتستعذبُ الأرض التي لا هوى بها ولا ماؤها عذب ولكنها وطن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عذاري
نائب المدير العام
نائب المدير العام


عدد المساهمات : 1040
تاريخ التسجيل : 11/06/2011

البطاقة الشخصية
وصفي:

مُساهمةموضوع: رد: وطني وإيماني - محبة الأوطان في الأديان   الأحد أبريل 15, 2012 3:29 am

يعطيك العافيه اشكرك ع طرح







المصدر: منتدى يمن الايمان - http://yemen-al-iman.yoo7.com





</center
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وطني وإيماني - محبة الأوطان في الأديان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى يمن الايمان :: منتدى حب اليمن وبنائه-
انتقل الى: