منتدى يمن الايمان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحباً بك في منتدى يمن الايمان
يرجي التكرم بالدخول اذا كنت عضو لدينا
أو التسجيل اذا رغبت بالانضمام الى اسرة المنتدى
نتشرف بتسجيلك والانضمام إلينا


اهلاً وسهلا ً بك: زائر في منتدى يمن الايمان ، نتمنى أن تكون في أتم الصحة والسعاده
 
الرئيسيةالبوابةتواصل إجتماعيغرفة الدردشةبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
تذكرني
أحلى الشبكات الاجتماعية

        
المواضيع الأخيرة
» كتب تاريخية روعة برابط واحد
الخميس أغسطس 21, 2014 7:49 am من طرف halbl

» كتب يمنية مهمه روعه
الجمعة أكتوبر 04, 2013 11:25 pm من طرف صبحي الاحمدي

» اللهم اني .......................
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:22 pm من طرف بسمة الامل

» اللهم اني .......................
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:21 pm من طرف بسمة الامل

» كيف سيكون شعورك
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:16 pm من طرف بسمة الامل

»  سورة النصر
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:15 pm من طرف بسمة الامل

» هل تعلم ان عليك اخي / اختي في الله 360 صدقه كل يوم ؟؟!!
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:11 pm من طرف بسمة الامل

» قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالي في الشرح الممتع
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:06 pm من طرف بسمة الامل

» طريقك الى السعادة - your way to happiness
الإثنين أغسطس 12, 2013 6:33 pm من طرف عادل

» رجل ابكى رسول الله وانزل جبريل مرتين
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 7:11 am من طرف عادل

» قصيدة في الدفاع عن الرسول الكريم"
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 7:08 am من طرف عادل

» بك أستجير فمن يجير سواكـا
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 7:06 am من طرف عادل

» بك أستجير فمن يجير سواكـا
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 7:05 am من طرف عادل

» ﻟﻠﺪﻧﻴﺎ ﺳﺒﻌﺔ ﻭﺟﻮﻩ :
الخميس يونيو 20, 2013 9:04 pm من طرف بسمة الامل

» ربــــــــــي
الخميس يونيو 20, 2013 9:03 pm من طرف بسمة الامل

ليصلك كل جديد في المنتدى

ادخل بريدك الاالكتروني:

Delivered by FeedBurner

المواضيع الأكثر نشاطاً
(صحيح البخارى).....هدية للمنتدى
حملة كونوا ربانيين إستعدادا لرمضان
( صلاتى هى كل حياتى )
مجموعة متميزة من اسلاميات متنوعة
الدليل الصارم على تحريم الأغاني من القرآن والسنة و الطب الحديث
برنامج للكتابة علي الفيديو Video Edit Magic 4.4+ شرحة
تحديد التخصص الجامعي وسائل ونصائح....(صناع الحياءة)
كيفية انشاء حساب في الهوتميل
هنيئاً لك يامن تكتب بـ آلقسم ألآسلآمي
(( ميزان ))) تعال شوف ((( وزنك)))..... لاتخاف....((( صور)))
مواقع للبحث
سحابة الكلمات الدلالية
التي الايمان تعرف السياني سوره الدعاء العرب مسرع واجبنا الملك iman مديرية محمد الوطن اليمن جهازك للاشتراك الجوال يقوم Nimbuzz اقوى بالانترنت اسئلة ينفق التراويح برنامج
تصويت
ما هو إنطباعك عن المنتدى؟
 ممتاز
 جيد
 لا بأس
 بحاجة لمزيد من التطوير
استعرض النتائج

شاطر | 
 

 كتاب تاريخ اليمن لعماره اليمني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل
عضو مجتهد
عضو مجتهد


عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 17/06/2010
العمر : 36

البطاقة الشخصية
وصفي:

مُساهمةموضوع: كتاب تاريخ اليمن لعماره اليمني   الجمعة أكتوبر 21, 2011 11:56 pm

تاريخ اليمن ل عمارة اليمني

المؤلف: للفقيه الاديب نجم الدين عمارة بن ابي الحسن علي الحكيمي اليمني
يعرف عند اهل بلده بالحدقي وعند اهل مصر باليمني وعند اهل اليمن وعدن
والجبال بالفقيه وعند اهل زبيد بالفرضي

كتاب يعتبر من نوادر الكتب قام باكتشافه المستشرق كاي كمخطوط في مكتبة المتحف
البريطاني 1886م بثلاثه اجزاء منفصله الاول منها ب 85ورقه يشمل الاحداث التي
وقعت في اليمن من 1215الى سنة 1258هجريه(1800الى 1842م) اما الجزء الثاني
فهو168 صفحه وهوتاريخ عمارة ولم يكتب من قام بالنسخ ويوجد كثير من الحذف
والاخطاء يذكر (كاي)بانه سيواجه صعوبه كبيره في الترجمه والتحقيق الا انه استعان
بكثير من الكتب مثل كتاب ابن خلكان وقد قام المستشرق كاي بنشرالكتاب عام 1892م
كما قام بتحقيقه الدكتور حسن سليمان محمود في سنة 1957م
كما يحوي الكتاب المختصر المنقول من كتاب العبر للقاضي عبدالرحمن بن خلدون
المغربي ثم اخبار القرامطه باليمن تاليف الاجل البهاء الجندي
اخر الكتاب يوجد فهارس للاعلام والقبائل والاماكن والموضوعات
طباعة الكتاب وغلافه جيده جدا
قمت بقراءت الكتاب مرتين استعدادا للتلخيص حيث وساقوم – انشاءالله – بعرض موجز
عنه على حلقات وارجو ان اوفق

من مقدمة المستشرق كاي للكتاب ومن كتاب البدايه والنهايه لابن كثير اختزل اهم نقاط الكتاب فرايت ان اقتبس منهما علما ان كتاب اللطائف السنيه في اخبار الممالك اليمنيه
للعلامه المؤرخ محمدبن اسماعيل الكبسي
والذي لخصته كاملا وقدمته لكثير من المنتديات اليمنيه
قد نقل اغلب احداث كتابه من هذا الكتاب ويكاد يكون النقل حرفيا لهذا رايت ان اكتفي بمقدمة المستشرق كاي فهي اعطت موجزا يكاد يكون
كاملا عن اهم نقاط الكتاب

المؤلف تلقى العلم على كثير من العلماء و بخاصة ابن الأبار الذي أخذ عنه المذهب الشافعي. و اشتغل بعد ذلك بالتجارة. فسافر إلى عدن و التقى فيها بالأديب الفاضل أبو بكر بن محمد العيدي فأكرمه, و أمره بمدح الداعي محمد بن سبا - و هو إذ ذاك صاحب الدعوة الفاطمية في اليمن - فأعتذر بحجة أنه لا يجيد الشعر. فعمل الأديب قصيدة على لسان عمارة هنأ بها الداعي بإعراسه على بنت الشيخ بلال, و تولى العيدي إلقاءها أمام الداعي, فنال بذلك جائزة, و أخرى من بلال, و أعطاها عمارة و قال له:"إنك قد وسمت عند القوم بسمة شاعر, فطالع كتب الأدب و لا تجمد على الفقه" فكان ذلك سبب تعلمه له, و اشتغاله بالشعر و صحبة الملوك من ذلك الوقت, و لم يزل مصاحباً لملوك آل زريع خاصة, حتى ليوشك ألا يشتهر عنه قول الشعر في غيرهم من ملوك اليمن. .

حج سنة تسع وأربعين وخمسمائة، وسيره قاسم بن هاشم ابن فليتة صاحب مكة المكرمه رسولاً إلى الديار المصرية، فدخلها في شهر ربيع الأول سنة 550، وصاحبها يومئذ الفائز بن الظافر، والوزير الصالح ابن رزيك وأنشدهما في تلك الدفعة قصيدته الميمية، وهي:

الحمد للعيس بعد العزم والهـمـم
----------- حمداً يقوم بما أولت من النـعـم

لا أجحد الحق عندي للركـاب يد
----------- ٌ تمنت اللجم فيها رتبة الخـطـم

قربن بعد مزار العز من نظـري
----------- حتى رأيت إمام العصر من أمـم

ورحن من كعبة البطحاء والحرم
----------- وفداً إلى كعبة المعروف والكرم

فهل درى البيت أني بعد فرقتـه
----------- ما سرت مـن حـرمٍ إلا حـرم

حيث الخلافة مضروبٌ سرادقهـا
----------- بين النقيضين من عفو ومن نقـم

ولـلإمـامة أنـوارٌ مـقــدسة
----------- تجلو البغيضين من ظلم ومن ظلم

وللنـبـوة آيات تـنـص لـنـا
----------- على الخفيين من حكم ومن حكم

وللمكارم أعـلامٌ تـعـلـمـنـا
----------- مدح الجزيلين من بأس ومن كرم

وللعلا ألسنٌ تثني مـحـامـدهـا
----------- على الحميدين من فعل ومن شيم

وراية الشرف البذاخ ترفـعـهـا
----------- يد الرفيعين من مجدٍ ومن همـم

أقسمت بالفائز المعصوم معتقـداً
----------- فوز النجاة وأجر البر في القسـم

لقد حمى الدين والدنيا وأهلهـمـا
----------- وزيره الصالح الفراج للغـمـم

اللابس الفخر لم تنسج غـلائلـه
----------- إلا يد الصنعين السيف والقـلـم

وجوده أوجد الأيام ما اقتـرحـت
----------- وجوده أعدم الشاكين لـلـعـدم

قد ملكته العوالي رق مـمـلـكة
----------- تعير أنف الثريا عزة الـشـمـم

أرى مقاماً عظيم الشأن أوهمنـي
----------- في يقظتي أنها من جملة الحلـم

يوم من العمر لم يخطر على أملي
----------- ولا ترقت إليه رغبة الـهـمـم

ليت الكواكب تدنو لي فأنظمهـا
----------- عقود مدح فما أرضى لكم كلمي

ترى الوزارة فيه وهـي بـاذلة
----------- عند الخلافة نصحاً غير متـهـم

عواطف علمتنا أن بـينـهـمـا
----------- قرابة من جميل الرأي لا الرحم

خليفة ووزير مد عـدلـهـمـا
----------- ظلاً على مفرق الإسلام والأمم

زيادة النيل نقص عند قبضهـمـا
----------- فما عسى نتعاطى مـنة الـديم


فاستحسنا قصيدته وأجزلا صلته، وأقام إلى شوال من سنة 550في أرغد عيش وأعز جانب، ثم فارق مصر في هذا التاريخ وتوجه إلى مكة ومنها إلى زبيد في صفر سنة 551، ثم حج من عامه فأعاده قاسم صاحب مكة المذكور في رسالة إلى مصر مرة ثانية، فاستوطنها ولم يفارقها بعد ذلك.

عند وصول عمارة اليمني للقاهرة في المرة الثانية, كان وزير الفاطميين الأول هو طلائع بن زريك و كان يلقب بالملك الصالح, و كان هذا في عهد الخليفة الفاطمي الفائز, الذي ولي العرش و سنه خمس سنوات.

كان عمارة معروفا عندهم بسبب زيارته الأولى, فلما جاءها هذه المرة أحسن الوزير إستقباله في بلاطه, و كان طلائع متشيعا للمذهب الإسماعيلي, فحاول حمل عمارة على اعتناقه, و لئن كان قد أخفق فيما رمى إليه, فلقد ظل طوال ما بقي من عمره يبسط صداقته للشاعر اليمني, و يتولاه بالرعاية.

و توفي الخليفة الفائز سنة 555هـ. فخلفه العاضد أخر خلفاء الفاطميين, و مات طلائع في السنة التالية, فعين ولده مكانه, و لقب بالملك العادل الناصر, و لكنه اغتيل في المحرم سنة 558هـ. و قد أمدت المنازعات التي تلت مقتله, بين الأزابك و بنو شاور, حول الوزارة في الدولة الفاطمية. تدخل الأتابك نور الدين محمود سلطان حلب, لنصرة شاور, فسير جيشاً بقيادة القائد الكردي أسد الدين شيركوه, سرعان ما انتصر لشاور على منافسيه, و أعادة لمنصب الوزارة.

و لكن هذا الوزير ما لبث حين سنحت الفرصة أن عمل على التخلص من حماته الأكراد, مستعيناً عليهم بملك بيت المقدس المسيحي, فصارت مصر طوال السنوات الخمس التالية مسرحاً لسلسلة من المنازعات, سرعان ما أدت إلى صراع بين كتائب نور الدين, و كتائب الصليبيين على إمتلاك مصر. و في النهاية انتصر نور الدين, قائد جيش الأتابك, و اضطر الصليبيون إلى مغادرة البلاد مشيعين بحقد أهلها بسبب ما ارتكبوا من فضائع القسوة و الاغتصاب.

بعد ذلك ذبح شاور و كان في سنة 564هـ, و عين الخليفة العاضد, شيركوه في منصب الوزارة, و لقب بالملك المنصور, على الرغم من إقراره بالولاء لنور الدين. و توفي شيركوه قبل نهاية السنة فخلفه في الوزارة ابن أخيه, صلاح الدين يوسف, و لقبه العاضد بالملك الناصر, و قد ظل محتفظاً بهذا اللقب وهو راض حتى وفاته.

في محرم سنة 567هـ, بينما كان الخليفة العاضد مريضاً مرض الموت, عمل صلاح الدين على إزالة الخلافة الفاطمية, و إعادة البيعة للعباسيين, متأثراً في ذلك بميوله الخاصة, و مستجيباً لمطلب أتباعه, و منفذاً لأوامر سيده نور الدين.

و كانت البلاد مهيأة لهذا التغيير, فلم يلق من الناس خارج القاهرة معارضة تذكر, فما كانوا يرون من سمات هذا الانقلاب الخطير الذي وقع سوى ذكر اسم الخليفة العباسي ببغداد في الخطبة.

و كان الوفاء سجية عمارة اليمني, و ذلك لأن الفاطميين قد أسروه بإحسانهم, فنظم في مدحهم الكثير من الشعر, و صحبوه مع أختلاف العقيدة لحسن صحبته.

و ظل على ولائه للفاطميين حتى بعد زوال دولتهم. و قد نظم رثاء للفاطميين في القصيدة اللامية التي قال ابن سعد فيها، ولم يسمع فيما يكتب في دولة بعد انقراضها أحسن منها:

رمـيت يا دهـر كـف الـمـجــد بـــالـــشـــلـــل
----------- وجـيده بـعـد حـسـن الـحـلـي بــالـــعـــطـــل

سعـيت فـي مـنـهـج الـرأي الـــعـــثـــور فـــإن
----------- قدرت مـن عـثـرات الـدهــر فـــاســـتـــقـــل

جدعـت مـا رنــك الأقـــنـــى فـــأنـــفـــك لا
----------- ينـفـك مـا بـين قـرع الــســـن والـــخـــجـــل

هدمـت قـاعـدة الـمــعـــروف عـــن عـــجـــل
----------- سعـيت مـلـهـاً أمـا تـمـشـي عـلـــى مـــهـــل

لهـفـي ولـهــف بـــنـــي الآمـــال قـــاطـــبة
----------- علـى فـجـيعــتـــهـــا فـــي أكـــرم الـــدول

قدمـت مـصـر فـأولــتـــنـــي خـــلائفـــهـــا
----------- من الـمـكـارم مـــا أربـــى عـــلـــى الأمـــل

قوم عـرفـت بـهـــم كـــســـب الألـــوف ومـــن
----------- كمـالــهـــا أنـــهـــا جـــاءت ولـــم أســـل

وكـنـت مـن وزراء الـــدســـت حـــين ســـمـــا
----------- رأس الـحـصـان يهـاديه عــلـــى الـــكـــفـــل

ونـلـت مـن عـظـمــاء الـــجـــيش مـــكـــرمة
----------- وخـلة حـرسـت مـــن عـــارض الـــخـــلـــل

يا عـاذلـي فـــي هـــوى أبـــنـــاء فـــاطـــمة
----------- لك الـمــلامة إن قـــصـــرت فـــي عـــذلـــي

بالـلـه در سـاحة الـقــصـــرين وابـــك مـــعـــي
----------- علـيهـمـا لا عـلـى صـــفـــين والـــجـــمـــل

وقـل لأهـلـيهـمـا والـلـه مـا الـــتـــحـــمـــت
----------- فيكـم جـراحـي ولا قـرحـــي بـــمـــنـــدمـــل

ماذا عـسـى كـــانـــت الإفـــرنـــج فـــاعـــلة
----------- في نـسـل آل أمـير الـمـــؤمـــنـــين عـــلـــي

هل كـان فـي الأمـر شـيء غـــير قـــســـمة مـــا
----------- ملـكـتـمـوا بـين حـكـم الـسـبـي والـــنـــفـــل

وقـد حـصـلـتـهـم عـلـيهـــا واســـم جـــدكـــم
----------- محـمـد وأبــوكـــم غـــير مـــنـــتـــقـــل

مررت بـالـــقـــصـــر والأركـــان خـــالـــية
----------- من الـوقـود وكـانـــت قـــبـــلة الـــقـــبـــل

فمـلـت عـنـهـا بـوجـهـي خـوف مـنـــتـــقـــد
----------- من الأعـــادي ووجـــه الـــود لـــم يمـــــــل

أسـلـت مـن أسـفـي دمـعـــي غـــداة خـــلـــت
----------- رحـابـكـم وغـدت مـهــجـــورة الـــســـبـــل

أبـكـي عـلـى مـا تـراءت مـن مــكـــارمـــكـــم
----------- حال الـزمـان عـلـيهـــا وهـــي لـــم تـــحـــل

دار الــضـــيافة كـــانـــت أنـــس وافـــدكـــم
----------- والـيوم أوحــش مـــن رســـم ومـــن طـــلـــل

وفـطـرة الـصـوم إذ أضـحـت مــكـــارمـــكـــم
----------- تشـكـو مـن الـدهـر حـيفـا غـير مـحـــتـــمـــل

وكـسـوة الـنـاس فـي الـفـصـلـــين قـــد درســـت
----------- ورث مـنـهـا جـــدد عـــنـــدهـــم وبـــلـــي

ومـوسـم كـان فــي يوم الـــخـــلـــيج لـــكـــم
----------- يأتـي تـجـمـلـكـم فـيه عـلـــى الـــجـــمـــل

وأول الـــعـــام والـــعـــيدين كـــم لـــكــــم
----------- فيهـن مـن وبــل جـــود لـــيس بـــالـــوشـــل

والـخـيل تـعــرض فـــي وشـــي وفـــي شـــية
----------- مثـل الـعـرائس فـي حــلـــي وفـــي حـــلـــل

ولا حملتم قرى الأضياف من سعة
----------- الأطباق إلا على الأكتاف والعجل

وما خصصتم ببر أهل ملتكم
----------- حتـى عـمـمـتـم بـه الأقـصـى مـن الـــمـــلـــل

كانت رواتبكم للذمتين وللضيف
----------- المقيم وللـطـاري مـن الـرسـل

ثم الطراز بتنيس الذي عظمت
----------- مه الـــصـــلات لأهــــل الأرض والـــــــدول

وللجوامع من إحسـانـكـم نـعـم
----------- لمن تصدر في علم وفـي عـمـل

وربما عادت الدنيا فمـعـقـلـهـا
----------- منكم وأضحت بكم محلولة العـقـل

والله لا فاز يوم الحشر مبغـضـكـم
----------- ولا نجا من عذاب الله غـير ولـي

ولا سقى الماء من حر ومن ظـمـأ
----------- من كف خير البرايا خاتم الـرسـل

ولا رأى جنة الله التـي خـلـقـت
----------- من خان عهد الإمام العاضد ابن علي

أئمتي وهـداتـي والـذخـيرة لـي
----------- إذا ارتهنت بما قدمت من عمـلـي

تالله لم أوفهم في المـدح حـقـهـم
----------- لأن فضلهم كالـوابـل الـهـطـل

ولو تضاعفت الأقوال واتـسـعـت
----------- ما كنت فيهم بحمد الله بالـخـجـل

باب الـنـجـاة هـم دنـيا وآخـرة
----------- وحبهم فهو أصل الدين والـعـمـل

نور الهدى ومصابيح الدجى ومحـل
----------- الغيث إن ربت الأنواء في المحـل

أئمة خلـقـوة نـوراً فـنـورهـم
----------- من محض خالص نور الله لم يغـل

والله ما زلت عن حبي لـهـم أبـداً
----------- ما أخر الله لي فـي مـدة الأجـل
و بعد أن ثبت الحكم لصلاح الدين, اتفق أن حضر يوماً عمارة اليمني مع الرضى أبو سالم يحيى الأحدب بن أبي حصيبة الشاعر إلى نجم الدين أيوب والد صلاح الدين, و كان إذ ذاك يقيم بقصر اللؤلؤة - الذي كان من قبل مقراً للأمراء الفاطميين - كان القصر لا يزال عامراً بالأثاث و الرياش الفاطمي الفخم, فأنشد ابن أبي حصيبة نجم الدين أيوب فقال:

يا مالك الأرض لا أرضى له طرفاً *** منها وما كان منها لم يكن طرفـا
قد عجل الله هذي الدار تسكنـهـا *** وقد أعد لك الجنات والـغـرفـا
تشرفت بك عمن كان يسكـنـهـا *** فالبس بها العز ولتلبس بك الشرفا
كانوا بها صدفاً والـدارة لـؤلـؤة *** وأنت لؤلؤة صارت بها صـدفـا

أي ان القصر نال الشرف الأعظم بنزول الأمير فيه أكثر مما ناله من سكانه القدامى,
فاغتاظ عمارة و رد على الشاعر بأبيات من نفس الروى و القافية متناولاً تلك الاستعارة التي جعلت من الصدفة مقاماً للؤلؤة:

أثمت يا من هجا السادات والخلـفـا *** وقلت ما قلته في ثلبهـم سـخـفـا
جعلتهم صدفـاً حـلـواً بـلـؤلـؤة *** والعرف ما زال سكنى اللؤلؤ الصدفا
وإنما هـي دار حـل جـوهـرهـم *** فيها وشف فأسناها الـذي وصـفـا
فقال لؤلؤة عجبـاً بـبـهـجـتـهـا *** وكونها حوت الأشراف والشـرفـا
فهم بسكناهـم الآيات إذ سـكـنـوا *** فيها ومن قبلها قد أسكنوا الصحـفـا
والجوهر الفرد نور لـيس يعـرفـه *** من البرية إلى كـل مـن عـرفـا
لولا تجسمهم فـيه لـكـان عـلـى *** ضعف البصائر للأبصار مختطـفـا
فالكلب يا كلب أسنى منك مـكـرمة *** لأن فـيه حـفـاظـاً دائمـاً ووفـا
و لقد حاول عمارة التقرّب إلى صلاح الدين بشعره؛ و مدحه بعدة قصائد كما مدح أباه أيوب, و رثاه بقصيدة طويلة مشهورة تعد من جيد شعر الرثاء في الأدب العربي و مدح أيضاً أخاه السلطان توران شاه بعدة قصائد؛

و لم يمض وقت طويل حتى كشف عن مؤامرة في القاهرة دبرت بمعونة ملك بيت المقدس لإعادة الدولة الفاطمية, و سرعان ما قضى عليها و قبض على زعمائها, و كان عمارة من بين من لصقت بهم تهمتها, و ثبت جرمه, فحكم عليه بالموت
مقتل عمارة بن أبي الحسن بن زيدان الحكمي كما ورد في كتاب ابن كثير(البداية والنهاية 12/276)
وفي نفس العام (569 هـ) يورد المؤرخ الفذ ابن كثير في كتابه المرجع (البداية والنهاية 12/276) شيئا من تفاصيل المؤامرة الفاشلة على صلاح الدين الأيوبي، ومنها مقتل عمارة بن أبي الحسن بن زيدان الحكمي من قحطان الفقيه الشاعر. وسبب قتله أنه اجتمع جماعة من رؤوس الدولة الفاطمية الذين كانوا فيها حكاما، فاتفقوا بينهم أن يردوا الدولة الفاطمية، فكتبوا إلى الفرنج (الصليبيين) يستدعونهم، وعينوا خليفة من الفاطميين ووزيراً وأمراء وذلك في غيبة السلطان ببلاد الكرك، ثم اتفق مجيئه، فجرّض عمارة اليمني شمس الدولة توران شاه (وهو أحد قواد جيش صلاح الدين، على المسير إلى اليمن ليضعف بذلك الجيش عن مقاومة الفرنج إذا قدموا لنصرة المتآمرين، ولم يخرج عمارة، بل أقام في القاهرة يفيض في هذا الحديث ويداخل المتكلمين فيه ويصافيهم، وكان من أكابر الدعاة إليه والمحرضين عليه. فاستدعاهم واحداً واحداً فقررهم فأقروا بذلك فاعتقلهم، ثم استفتى الفقهاء في أمرهم فأفتوه بقتلهم، فعند ذلك أمر بقتل رؤوسهم وأعيانهم دون أتباعهم وعلمائهم، وأمر بنفي من بقي من جيش الفاطميين إلى أقصى، البلاد وكان عمارة اليمني معادياً للقاضي (مستشار صلاح الدين) فلما حضر عمارة بين يدي السلطان قام القاضي الفاضل ـ واسمه عبد الرحيم ـ إلى السلطان صلاح الدين ليشفع في عمارة عنده. فتوهم عمارة أنه يتكلم فيه ويحرضه عليه فقال:
ـ يا مولانا السلطان لا تسمع منه.
فغضب الفاضل وخرج من القصر فقال له السلطان:
ـ إنما كان يشفع فيك. فندم ندماً عظيماً!!
ولما ذُهب به ليصلب مرّ بدار القاضي الفاضل عبد الرحيم فطلبه فتغيب عنه، فأنشد:

عبد الرحيم قد احتجب إن الخلاص هو العجب !!

كان من أعلام مصر في تلك الفترة القاضي أبو علي عبد الرحيم البيساني, و لقد شغل رئاسة الكتابة في عهد الفاطميين, و اشتهر باسم القاضي الفاضل, و كان يمتاز بشهرة عالية لإلمامه بشئون الإدارة المصرية و بلاغته في التراسل و الأسلوب. و قد نال القاضي منزلة عالية عند صلاح الدين إذ كان من أنصارة المتحمسين له, و كان عادة يستمع لآرائه, و يستشيره في مسائل الدولة الهامة, و قد جمع القاضي ثروة طائلة, و من وقفياته التي خصصها للبر و الإحسان: وقفية حبس إيرادها لفداء الأسرى المسلمين من أيدي المسيحيين, كما شيد مدرسة ألحق بها مكتبة تحتوي على أكثر من مائة ألف مجلد. كان هذا القاضي أحد الذين ألحوا في حض صلاح الدين على خلع الخليفة الفاطمي و حظي عمارة لفترة من الزمن برعاية القاضي الفاضل, و عكف على تأليف كتاب "تاريخ اليمن" استجابة لرغبته, لكنها صداقة ما كانت لتدوم طويلاً بين اثنين مثلهما تباينت سجاياهما, و قد فرقت بينهما أحداث السياسة, و فطن عمارة قبل انقضاء وقت طويل أن القاضي ليس سوى عدو له.
ويضيف ابن كثير: وكان عمارة شاعراً مطيقا بليغاً فصيحاً لا يلحق شأنه في هذا الشأن، غير أنه ينسب إلى موالاة الفاطميين، وقد اتهم بالزندقة والكفر المحض، ونسب إليه قوله في قصيدة طويلة:
قد كان أولُ هذا الدين من رجل
سعى إلى أن دعوه سيد الأمم
وهو بذلك يعّرض برسول الله صلى الله عليه وسلم ويشك في نبوته.
فأفتى أهل العلم من أهل مصر بقتله، وحرضوا السلطان على المثلة به وبمثله. وأنشد الكندي في عمارة اليمني حين صلب:

عُمارةُ في الإسلام أبدى جناية
وبايع فيها بِيعة وصليبا

وأمسى شريك الشرك في بغض أحمد
وأصبح في حب الصليب صليبا

وكان صلب عمارة وأصحابه يوم السبت الثاني من شهر رمضان سنة 569هـ.


و قيل إن عمارة قد أشار بفتح اليمن و أنفذت مشورته حتى ينشغل بفتحها جيش تحت إمرة توران شاه أخو صلاح الدين, فإذا ما غاب توران شاه, و قتل صلاح الدين, خيل للمتآمرين أن في هذا ما يضمن نجاح تدبيرهم.

فعمارة الذي كان مقرباً من سلاطين الفاطميين لم يتبع مذهبهم الإسماعيلي بل ظل وفياً ومحباً لهم بسبب إكرامهم وإحسانهم أليه كيف لا وهو الذي فاجأهم بقصيدته الرائعة عند قدومه سفيراً عندهم من أمير مكة ومطلعها :-
ما سرت من كعبة البطحاء والحرم *** إلى كعبة العرفان والكرم
فلو درى البيت أني بعد فرقتــه *** ما سرت من حرم إلاًَ إلى حرِم

وبعد هذه الحياة المثيرة والمليئة بالبذل والعطاء خلف لنا عمارة كنوزاً من الشعر والأدب أهمها :-
- ديوانه الشعري وقد حققه عدد من الباحثين .
-كتابه (النكت المصرية) .
-كتابه التاريخي (المفيد في أخبار صنعاء وزبيد)

والمختار من شعره قوله:

هب القبط لم تعرف طريقا إلى العلى ولا سـمـعـت أخبار كعب iiوحاتم
فـمـا لـقـريش وهي أكبر iiحجة تـقـيـم بها شرع الندى iiوالمكارم
تـكـلـفـنـا بـعد الولاء عقوقها على الضيم أو نقض العرى iiوالعزائم

وقوله:

ورثت الهدى عن نص عيسى بن حيدر وفـاطـمـة لا نص عيسى بن iiمريم

وقوله:

خـلـيـلي ما تحت السماء بنية تـمـاثل في إتقانها هرمي iiمصر
بـنـاء يخاف الدهر منه وكل iiما على ظاهر الدنيا يخاف من الدهر
تـنـزه طـرفـي في بديع بنائه ولـم يتنزه في المراد بها iiفكري

وقوله

ليت شعري بعد موتي من ترى يسكن iiداري
وكـذا يا ليت iiشعري من لهذي الكتب قاري
فـلـقـد أنفقت فيها عـمر ليلي iiونهاري

وقوله:

أقـول لابني وقد قال الطبيب iiله لـم يبق إلا رجاء الخالق iiالباري
ونـعم بالله مرجوا إذا iiاعترضت وساوس اليأس في ظني وأفكاري

وهو صاحب الأبيات :


يـا رب هيئ لنا من أمرنا iiرشدا واجـعل معونتك الحسنى لنا مددا

ولا تـكـلـنـا إلى تدبير iiأنفسنا فالنفس تعجز عن إصلاح ما فسدا


أأحبابنا كم تبخلون



أأحبابنا كم تبخلون وكم نسخوا ببذل وداد لا يغيره نسخ

وهل منكرٌ فعل القطيعة منكم وما دراكم إلا القطيعة والكرخ

رميتم نشاطي في الوداد بفترةٍ شددت بها حبل الوفاء فلا ترخو

وناقضتم في الحب فعلى يضده فمني له عقدٌ ومنكم له فسخ

خشنتم ولأنت في هواكم معاطفي وما يستوي يوماً قتادٌ ولا مرخ

سما قدرها فوق السماكين باذخاً ولم يختلج في صدر مالكها البذخ

ولما رأيت الملك مال عموده وكادت عراه أن تلين وأن ترخو

قسمت العطايا والرزايا على الورى فباغٍ له رضحٌ وباعٍ له رضخ

تبارك من أجرى المكارم منكم إلى أن نما فرعٌ بها وزكا سنخ







المصدر: منتدى يمن الايمان - http://yemen-al-iman.yoo7.com





</center
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عذاري
نائب المدير العام
نائب المدير العام


عدد المساهمات : 1040
تاريخ التسجيل : 11/06/2011

البطاقة الشخصية
وصفي:

مُساهمةموضوع: رد: كتاب تاريخ اليمن لعماره اليمني   الأربعاء نوفمبر 09, 2011 4:00 am

يعطيك العافيه ع الجهود المبدوله انتظار المزيد







المصدر: منتدى يمن الايمان - http://yemen-al-iman.yoo7.com





</center
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتاب تاريخ اليمن لعماره اليمني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى يمن الايمان :: منتدى تاريخ اليمن-
انتقل الى: