منتدى يمن الايمان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحباً بك في منتدى يمن الايمان
يرجي التكرم بالدخول اذا كنت عضو لدينا
أو التسجيل اذا رغبت بالانضمام الى اسرة المنتدى
نتشرف بتسجيلك والانضمام إلينا


اهلاً وسهلا ً بك: زائر في منتدى يمن الايمان ، نتمنى أن تكون في أتم الصحة والسعاده
 
الرئيسيةالبوابةتواصل إجتماعيغرفة الدردشةبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
تذكرني
أحلى الشبكات الاجتماعية

        
المواضيع الأخيرة
» كتب تاريخية روعة برابط واحد
الخميس أغسطس 21, 2014 7:49 am من طرف halbl

» كتب يمنية مهمه روعه
الجمعة أكتوبر 04, 2013 11:25 pm من طرف صبحي الاحمدي

» اللهم اني .......................
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:22 pm من طرف بسمة الامل

» اللهم اني .......................
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:21 pm من طرف بسمة الامل

» كيف سيكون شعورك
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:16 pm من طرف بسمة الامل

»  سورة النصر
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:15 pm من طرف بسمة الامل

» هل تعلم ان عليك اخي / اختي في الله 360 صدقه كل يوم ؟؟!!
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:11 pm من طرف بسمة الامل

» قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالي في الشرح الممتع
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:06 pm من طرف بسمة الامل

» طريقك الى السعادة - your way to happiness
الإثنين أغسطس 12, 2013 6:33 pm من طرف عادل

» رجل ابكى رسول الله وانزل جبريل مرتين
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 7:11 am من طرف عادل

» قصيدة في الدفاع عن الرسول الكريم"
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 7:08 am من طرف عادل

» بك أستجير فمن يجير سواكـا
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 7:06 am من طرف عادل

» بك أستجير فمن يجير سواكـا
الثلاثاء أغسطس 06, 2013 7:05 am من طرف عادل

» ﻟﻠﺪﻧﻴﺎ ﺳﺒﻌﺔ ﻭﺟﻮﻩ :
الخميس يونيو 20, 2013 9:04 pm من طرف بسمة الامل

» ربــــــــــي
الخميس يونيو 20, 2013 9:03 pm من طرف بسمة الامل

ليصلك كل جديد في المنتدى

ادخل بريدك الاالكتروني:

Delivered by FeedBurner

المواضيع الأكثر نشاطاً
(صحيح البخارى).....هدية للمنتدى
حملة كونوا ربانيين إستعدادا لرمضان
( صلاتى هى كل حياتى )
مجموعة متميزة من اسلاميات متنوعة
الدليل الصارم على تحريم الأغاني من القرآن والسنة و الطب الحديث
برنامج للكتابة علي الفيديو Video Edit Magic 4.4+ شرحة
تحديد التخصص الجامعي وسائل ونصائح....(صناع الحياءة)
كيفية انشاء حساب في الهوتميل
هنيئاً لك يامن تكتب بـ آلقسم ألآسلآمي
(( ميزان ))) تعال شوف ((( وزنك)))..... لاتخاف....((( صور)))
مواقع للبحث
سحابة الكلمات الدلالية
الجوال مسرع ينفق مديرية واجبنا الدعاء السياني اليمن iman العرب الايمان اقوى Nimbuzz جهازك الملك يقوم برنامج الوطن التراويح للاشتراك تعرف محمد اسئلة سوره التي بالانترنت
تصويت
ما هو إنطباعك عن المنتدى؟
 ممتاز
 جيد
 لا بأس
 بحاجة لمزيد من التطوير
استعرض النتائج

شاطر | 
 

 اخلاف بني قينقاع لماذا يحاربون الحجاب؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل
عضو مجتهد
عضو مجتهد


عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 17/06/2010
العمر : 36

البطاقة الشخصية
وصفي:

مُساهمةموضوع: اخلاف بني قينقاع لماذا يحاربون الحجاب؟   الجمعة يونيو 24, 2011 10:36 pm




أخلاف بني قينقاع – لماذا يحاربون الحجاب




الحمد لله (يريد الله ليبين لكم
ويهديكم سُنن الذين من قبلكم ويتوب عليكم والله عليم حكيم)1





ونشهد أن لا
إله إلا الله وحده لا شريك له (ومن يشرك بالله فقد افترى إثماً عظيما)2 ونشهد أن
سيدنا محمدا عبد الله ورسوله ( ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله
عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسُن أولئك رفيقاً)3.



اخوة
الإيمان ؛ أخوات الإيمان : اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون ؛ أما
بعد : فما الحكم الفقهي في التعامل مع ضغط خارجي تتعرض إليه الأسرة المسلمة
وتحديداً : الفتاة المسلمة وخصوصا فيمن ينزع لها حجابها ، أو يجبرها على نزعه ،
فالأمر يتعلق بظاهرة ليست مقتصرة على بلد معين ، وفي قطر إسلامي إفريقي تتعرض
المرأة المسلمة لضغوط هائلة ؛ بل لقمع مباشر في أكثر الأحيان.



أكثر
السائلين لديهم وجهة نظر واحدة وهي الانسحاب ؛ فالطالبة يجب أن تترك مدرستها ،
والموظفة تقبع في دارها ضناً بإسلامها عن أن تمتد إليه بالأذى أيدٍ لاندري لماذا
لازال تصر على أن يكون لأصحابها نسب مع يهود بني قينقاع أول من هتكوا حجاب امرأة
مسلمة ؟



ما هو الحكم
الشرعي في هذه الظروف؟ هل تترك الفتاة المسلمة ما هي فيه وتصبح قعيدة بيتها؟ أم
تبحث عن حل خاص لها؟ وهل تكفي الحلول الخاصة المحدودة للحالات العامة التي لا
تتناهى؟



ما سأطرحه هو عرض لكيفية الوصول إلى محاكمة شرعية حول الموضوع .. (إن الله
يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن
الله نعمَّا يعظكم به إن الله كان سميعاً بصيراً)4



إن الذي يخلع حجاب أخت مسلمة قصده غمسها في مبادئه ؛ سلخها من التزامها عن
طريق تمييعه ، وتحويل التزامها إلى جريمة تخشى هي أو غيرها من التصدي لها ؛ إضافة
إلى حرمان الملتزمات من المواقع العلمية والعملية ، وتحويل النصل إلى خاصرة
الإسلام باتهامه بالجمود والرجعية ومحاربة العلم! وإبعاد الفتيات المسلمات عن
التعامل الواقعي إما بالتمويه ثم الخديعة ثم التغريب لمن استجابت للضغط ، أو
التطويق والعزل والتهميش لمن استعصت على الضغوط ، وإفقار التربة من المتدينات ،
وبالتالي إنشاء أجيال جاهلة إما بدينها أو
بالواقع وكلا الأمرين خطير! وفوق
ذلك كله استهلاك الشعوب المسلمة في جبهات ساخنة تستهلك طاقات معظم فعاليتها
العلمية والدعوية فتبقى تدور في فراغ ؛ لأنها استدرجت إلى القتال بطريقة الصدام لا
بطريقة الذكاء ، أو تركها تقتل تحت وطأة الهموم والاحباطات .



كما يهدف محاربو الحجاب إلى استغلال الحالات السلبية : كحالات الحجاب
الظاهري [الناشئ عن ضغط أوقمع أو لكونه مجرد عادة مفرغة من المحتوى ، وكل ذلك
مرفوض شرعاً] لتحطيم الحالات الإيجابية القائمة على الوعي والتقوى والالتزام الإيماني
العميق.



في مثل تلك الحالات ؛ ما الفتوى؟ ... بصراحة لقد تعودنا الانسحاب لا إلى خط
نعيد فيه تقييم الأمور .. بل إلى خط آخر نرفع فوقه راية استسلام!! وليس هذا من
الحكمة في شيء ، ولا من الشريعة بمكان!



لقد استقر عند علماء الشريعة أنه عند تعارض مفسدتين فإنه تقدم المفسدة
الأقل ؛ قال تعالى: وما لكم ألا تأكلوا مما ذكر اسم الله عليه ، وقد فصل لكم
ماحَّرم عليكم إلا ما اضطررتم إليه)5 ؛ فإذا كانت هناك ثمة ضرورة وخشية من الهلاك
؛ دُفعت هذه المفسدة بارتكاب الأخف منها: وهي الأكل بما يدفع الهلاك ، ولو كان فيه
تحريم بالأصل ، والضرورة تقدر بقدرها ، ومفسدة خسارة المواقع التي يريد معارضو
الالتزام حرمان المسلمين منها ؛ أكثر خطورة على المدى الاستراتيجي البعيد من مفسدة
الصبر على عدوانهم بحرمان فتيات الإسلام من الحجاب .. ولقد ذكرنا سابقاً قول
الإمام الشاطبي في الاعتصام: من أن "مأخذ الأدلة عند الأئمة الراسخين إنما هو
على أن تؤخذ الشريعة كالصورة الواحدة بحسب ما ثبت من كلياتها وجزئياتها المرتبة
عليها ، وعامها المرتب على خاصها ومطلقها المحمول على مقيدها ، ومجملها المُفسر
بينها إلى ما سوى ذلك من مناحيها .... وكذلك الشريعة لا يطلب منها الحكم على حقيقة
الاستنباط إلا بجملتها ؛ لا من دليل منها : أي دليل كان ، وإن ظهر لبادي الرأي
نُطق ذلك الدليل فإنما هو توهمي لا حقيقي" ا.هـ



ما يريده من يحاولون تقويض النظام الاجتماعي في الإسلام [ومنه الحجاب] : أن
نخرب ديننا بأيدينا .. أن تتمرد بنات الإسلام على دين صُوِّرَ لهن : يزجهن في
التخلف والجهل والجمود والانحطاط ؛ دين يحرِمُهُن الحياة ويلقيهن في القبور !!
ونحن نساهم في خدمة المقوضين ؛ عندما نفعل ما يريدونه تماماً ، وقلب السحر على
الساحر أبسط مما نتصور ؛ فلندع الفتاة المسلمة
في الساحة ترى بأم عينيها الحرية
المدعاة! ابتداء بأم الحريات [فرنسة] وقد ضاق صدرها رغم كل ما تدعيه من حرية ؛
بحجاب ثلاث فتيات صغيرات ؛ وانتهاء بتلك الدولة الأفريقية ؛ أول دولة مسلمة [ فيها
شواطئ للعراة!] ومروراً بكل المستكبرين على شرع الله6 .



دعوا الفتاة المسلمة ترى بعينيها وتحس بقلبها
وتكتوي نفسها بلفحات خبث من يمد يده ينزع عن رأسها حجابا ما التزمته عادة ولاجهلاً
.. ولاخوفاً ولا كبتاً ؛ بل عقيدة وإيماناً .. وفطرة وإحساناً ، وبراءة وإيقاناً ،
وكل الأمة النائمة تتفرج ، فتزداد بصيرة بمن يسقيها السم ، وتستيقظ من بعض غفلتها
، ويصبح سلاح العدو اللدود نصلاً يقوضه ببطئ!



إن المقاطعة
الشاملة [للمدراس والجامعات والوظائف ... والتي يريدها بعض الاخوة] تفيد في حالة
القوة ، ووجود رأي جماعي واحد ، وهذا مما لويتوفر للمسلمين منذ وقت طويل! منذ
تأرنبوا [ نسبة إلى الأرانب] وأصبحوا يتراجعون عن خنادق الثبات لا تحيزاً إلى فئة
؛ بل غفلة عم قوانين الشريعة والاجتماع والحياة! ، والمقصد الشرعي لايحصل بالضغط
والإكراه ، وليس أمقَت من أن يأتي مسلم فيخالف قوله تعالى : (لا إكراه في الدين)7
ومن يريد أن يجبر الناس إجباراً على الدين فمثله كمثل من يريد إبعادهم عن الدين قسراً
، والمؤمن لا مناص له من الثبات والصبر إن عرف المآل ، ومن نكص فلن يضر الله شيئاً
وسيجزي الله الشاكرين.



إن التي لا
تريد وضع الحجاب التزاماً وفقهاً لمعاني الحرية فيه فلتخلعه ولترح نفسها ، ولتكن
في عبودية من تشاء ، والأبعاد الاستراتيجية لتثبيت الإسلام فقهها ابن القيم فذكر
في الطرق الحكمية : أن "هناك طوائف عطلوا الحدود وضيعوا الحقوق ، وجرؤوا أهل
الفجور على الفساد ، وجعلوا الشريعة قاصرة لا تقوم بمصالح العباد ؛ محتاجة إلى
غيرها وسدوا على نفوسهم طرقاً صحيحة من طرق معرفة الحق والتنفيذ له ، وعطلوها مع
علمهم وعلم غيرهم قطعاً أنه حق مطابق للواقع ظنا منهم منافاتها لقواعد الشرع"
ا.هـ



لقد صدق أحد
الدعاة حين قال: انشغلت الأمة المسلمة بحماية الفتاة المسلمة عن مساعدتها على بناء
وتنمية شخصيتها! ، لاينبغي للمسلم أن يجعل نفسه وصياً على المسلمة (والمؤمنون
والمؤمنات بعضهم أولياء بعض)8 واجب المسلم هو التناصح والتعاون ، والإسلام هو دين
المسلمة كما هو دين المسلم.



تلك المرأة
التي ذكر في السيرة أن يهودياً من بني قينقاع قد هتك حجابها ؛ لم تفقد دينها بل
أشهدت الدنيا كلها نذالة اليهود وحقدهم! وسمية التي قتلها رأس الجهل أبو جهل لم
تفقد التزامها ، وإن سال دمها فضمخ الأرض بعطر الشهادة فضمخ الأرض بعطر الشهادة
يسري على امتداد القرون والأزمان ؛ أسماء ماضاع دربها لما صفعها رأس الكفر وجنينها
في بطنها ! صفية عمة نبيكم صلى الله عليه وآله وسلم ؛ ماجبنت يوم الخندق بل صرعت
برمحها فارساً جبن بعض الرجال عن لقائه! والأخت المجاهدة الأسيرة عطاف عليان ؛ لم
تستطع كل نذالة المحتلين الصهاينة أن يفتنوها عن دربها وهي تقبع في زنازينهم ؛
ماضاع هدفها سجن ولاتعذيب ولا كي ولا جلد .. كانت تريد أن تصرخ : وامعتصماه .. ثم
ماتت صرختها على شفتيها ، فما عادت الأمة رأت معتصما .. ومافل السجن عزيمتها .. بل
بقيت تهدر كاللبوءة الضارية الجريحة ،
على شفتيها وفي قلبها أمل واحد : واإسلاماه .. خيبر .. خيبر .. يايهود ..
جيش محمد سوف يعود ؛ على يد لا يسار ولايمين ؛ لاعلى من يتاجر بالقضية حتى إذا
تربع فوق الكرسي كان أول عمله اعتقال الآلاف المؤلفة من كتائب الجهاد ؛ أبطال حركة
المقاومة الإسلامية [حماس] وشجعان الجهاد الإسلامي .



جيل النصر
تصنعه ألف أخت مثل عطاف لا القدود والنهود .. جيل النصر تصنعه مثل من ربت الشيخ
المجاهد أحمد ياسين وشهيد الإسلام عماد عقل .. لا المثقفات الفارغات ، ولا من يقوضون
الأسرة المسلمة الغارقون في الغفلة .



لو أن ديننا
كان خرافة أو وهماً ؛ أسطورة أو زيفاًلوجب الاعتزاز والاعتصام به في وجه ماتلقاه
الأمة المسلمة اليوم من المحيط إلى المحيط .. فكيف بدين رباني شامل ؛ إنساني عادل
؛ متوازن كامل.



في بعض
الضواحي الفرنسية قامت الشرطة بنزع أطباق الالتقاط لمحطات البث الفضائي العربي
وصادرتها بحجة أنها ستحرك في القلوب خامداً بعد أن ظلت تلك القلوب سنواتٍ بعيدة عن
الله!.. سيسمع المسلمون منها [رغم كل مافيها] صوت القرآن العظيم [والذي وإن وضعته
الفضائيات مجاملة] لكنهم يخشون معه من أن تقوى صلة المسلمين مع دينهم مرة أخرى!!



الكائدون
لنا أذكى منا بكثير.. وهم يدمرون حتى الأضواء البعيدة التي يحتمل أن يستعاد بها
الرشد من جديد!



وما الذي
يجري في ديار المسلمين؟ أجيبوا بالله عليكم ...



إن الذين
يقوضون الأسرة المسلمة اليوم يمهدون بصراحة لاحتلال اليهود أحسوا أم جهلوا ..
يدمرون العوائق في وجوههم .. يسلمونهم البلاد والعباد! مادامت أغلب المواقع قد
سقطت ولم تبق إلا الأسرة المسلمة!



هناك من
سيسأل : ما
الحكم الشرعي فيمن يفعل ذلك .. لمن يقوض أسرة مسلمة ؛ لمن
يدمر توازن الأسرة المسلمة ؛ لمن يهتك حجاب حرائرها؟



إن أولئك
مثلهم تماما مثل : رسول حمزاتوف شاعر داغستان الكبير ؛ ففي الخمسينات صب هذا
الشاعر كل طاقاته الأدبية ليشوه سيرة الأمام المجاهد العظيم [شامل الداغستاني]
الذي دوخ القياصرة زمنا طويلا.



ألف حمزاتوف
قصائد وشهد زورا ضد الإمام وألب المواطنين عليه .. وزالت القبضة الحديدية وانهارت
الخرافة الشيوعية ؛ فإذا بحمزاتوف يستعيد وعيه ، وانحدر من داغستان إلى بلاد
الحرية .. بلاد الشيشان ، وتاب مما سبق ، وكتب :



"لقد
أعماني بريق ذلك الزمان كما تعمي الفتاة الجميلة الشاب الغبي ..



لقد تقرر
آنذاك أن شاملاً عميل بريطاني أو تركي ، وأن هدفه إذكاء العداء بين الشعوب..



والآن ، من
جديد ؛ يعود الجرح القديم الذي لم يلتئم ليمزق قلبي ويحرقه بناره..



ثم كتب
حمزاتوف رواية "بلدي" وفيها مراجعة حارة متدفقة بالعاطفة تروي عظمة
الإمام المجاهد .. وفيها مقاطع حافلة بسطور متفجرة متألقة ، ومنها : أن أصحاب
الإمام سألوه يوماً : يا إمام : قل لنا لماذا منعت نظم الأشعار ؟ أجاب الإمام : أريد أن يبقى الشعراء الحقيقيون
وحدهم هم الشعراء ؛ أن الشعراء الحقيقيين يستمرون في نظم الشعر مهما حدث ؛ أما
الكذابون ؛ أما المنافقون الذين يدعون أنهم شعراء فسيخافون مني ويسكتون لأنهم
جبناء!



وفي مقطع
آخر يكتب حمزاتوف متخيلاً الإمام : في صباه أراه جاثياً على ركبتيه فوق صخرة
"أخولغو" الملساء رافعاً إلى الأعلى يديه المغسولتين للتو في ماء النهر
؛ نهر " كولسو الافالاري " ؛ قفطانه مرفوع وشفتاه تتمتمان كلمة ما ..
بعضهم يؤكد أنه حين كان يهمس أثناء صلاته بكلمة (الله) كان الناس يسمعون كلمة
الحرية ؛ وحين كان يهمس بكلمة الحرية كانوا يسمعون كلمة (الله).



من يقوض
غافلاً الأسرة المسلمة اليوم على امتداد الوطن الإسلامي ؛ لابد من الصبر معه ؛
فلسنا ممن يفقد الأمل في فطرة عميقة لابد أن تستيقظ في أعماقه يوماً ليرى الزيف
ويعرف الحق ؛ وسنرفع أيدينا لنقول : اللهم اغفر لقومنا فإنهم لايعلمون ؛ اللهم
ردهم إليك رداً جميلاً ليعلموا أن الإسلام بكل جنباته هو الخير ؛ ولا شك أن بعضهم
حين يخلون بأنفسهم يبكون على ماصنعوه بأيديهم طويلا ، وأن مايفعلونه اليوم سيتمنون
يوماً عندما يعودون إلى وعيهم أن تتشقق مهجهم وألا يكونوا قد فعلوه ؛ فيارب :



يسعى لغيرك
مطرود لشقوته ومن يرجيك لا يسعى
إلى أحد



من عمل
صالحاً فلنفسه ومن أساء فعليها ثم إلى ربكم ترجعون.



-
لقد
جاء في الخطبة الثانية : أن البلاد الإسلامية التي تقع تحت تعسف شديد ضد الحجاب ،
فإن كان القرار الإسلامي واحداً وللمسلمين قوة فليقاطعوا كل الجهات التي تحارب
الحجاب ، أما إذا كان هذا الأمر غير ممكن ، والابتعاد عن التعلم والجامعات سيسبب
على المدى الطويل مفسدة كبيرة للمسلمين ، فليرسلوا بناتهم مع تثبيتهن على الحجاب
والإيمان ، وتعرضهن للاضطهاد سيولد في نفوسهن مقاومة أكبر يجب العمل على استثمارها
بكل طريقة ، وحتى لو أجبرت الفتيات على خلع الحجاب فسيبقى الإسلام حيا في نفوسهن
بدل سحبهن من الساحة وبالتالي تستغل تلك الظروف لتحطيم الإسلام كله لا الحجاب فقط
، وبإيحاءات خبيثة ، والأمر يحتاج إلى بحث أوسع واستفتاء العلماء أهل الاختصاص
والله أعلم بالصواب.



-
ورد
في الخطبة الثانية أيضاً مايلي :



" نعزي إخواننا في العالم الإسلامي بوفاة الداعية الكبير :
مولانا : إنعام الحسن ؛ الأمير العام لجماعة الدعوة والتبليغ ، ونخص بالدعوة
إخواننا في الجماعة .



أعظم الله
أجركم ، وأحسن عزائكم ، وغفر لميتكم ، وعوض الأمة خيراً ، وإن لله ما أخذ ولله ما
أعطى وكل شيء عنده بأجلٍ مسمى فلتصبروا ولتحتسبوا وإنا لله وإنا إليه
راجعون."



ويا بدوراً
غابت من علماء ودعاة الإسلام في كل أقطار الأرض:



إني ألفت
الــحزن حتى أنني لو غاب عني ساءني التأخير



قد كنت
لاأرضى التباعد برهة كيف
التصبر والبعاد دهور






الإحالات :





1- النساء 26.


2- النساء 48.


3- النساء 69.


4- النساء 58.


5- الأنعام 119.


6- ومن ذلك التعنت ضد المدرسات الألمانيات المسلمات ، والحرب الضارية ضد لا
الحجاب فقط ، بل ضد كل وجود للإسلام في تركية!



7- البقرة 256.


8-التوبة 71.








المصدر: منتدى يمن الايمان - http://yemen-al-iman.yoo7.com





</center
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عذاري
نائب المدير العام
نائب المدير العام


عدد المساهمات : 1040
تاريخ التسجيل : 11/06/2011

البطاقة الشخصية
وصفي:

مُساهمةموضوع: رد: اخلاف بني قينقاع لماذا يحاربون الحجاب؟   الجمعة يونيو 24, 2011 10:53 pm

جزاك الله خير







المصدر: منتدى يمن الايمان - http://yemen-al-iman.yoo7.com





</center
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اخلاف بني قينقاع لماذا يحاربون الحجاب؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى يمن الايمان :: منتديات اسلامية :: مواعظ ودروس-
انتقل الى: